اعلانات المدفوعة
ينتهي في 08/09/2012 مساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز
مساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز مساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز
مساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز مساحة اعلانية مدفوعة :: اظغط هنا للحجز

    الدرس السادس في التاريخ - نشأة الولايات المتحدة الأمريكية

    شاطر

    Rio
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 173
    نقاط التمييز : 516
    تقييم المستوى : 0
    تاريخ التسجيل : 18/11/2011
    العمر : 24
    الموقع : wwww.moroccorevolution.net

    جديد الدرس السادس في التاريخ - نشأة الولايات المتحدة الأمريكية

    مُساهمة من طرف Rio في الإثنين ديسمبر 26, 2011 11:24 am

    نشأة الولايات المتحدة الأمريكية
    مقدمـة:
    تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أول قوة عالمية في الوقت الحاضر
    - فكيف نشأت دولة الولايات المتحدة الأمريكية؟
    - وما هي طبيعة نظامها السياسي من خلال دستورها؟

    І – نشأة الولايات المتحدة وامتدادها:


    1 ـ ظروف النشأة ومراحل الامتداد:
    تمكنت بريطانيا من السيطرة على أمريكا الشمالية وتكوين ثلاثة عشرة مستعمرة بين سنتي 1607 و 1732م
    وألزمت مستوطنيها على تقديم المواد الأولية لإنجلترا دون سواها وشراء بضائعها بأثمنة هي التي تحددها.
    كما فرضت عليهم ضرائب باهضة، مما دفع سكان المستعمرات إلى معارضة هذه السياسة والمطالبة بالمساواة
    مع المواطنين الإنجليز.
    رفضت إنجلترا مطالب مواطنيها بأمريكا، فاجتمع مندوبوا المستعمرات سنة 1776، وأعلنوا استقلالهم عن
    التاج البريطاني، فشنت إنجلترا الحرب على الأمريكيين الذين انتخبوا جورج واشنطن قائدا لحرب التحرير،
    وانتصروا في معركة يورك تاون، فاضطر الإنجليز للاعتراف باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1783.


    2 ـ امتداد الولايات المتحدة الأمريكية:
    تدفقت الهجرة الأوربية نحو الولايات المتحدة الأمريكية، إما بسبب الاضطهاد السياسي أو الأزمات الاقتصادية
    أو بحثا عن الثروة، مما أسهم في تطور ساكنة الولايات.
    واكب هذا التزايد السكاني توسع نحو المناطق الغربية الذي شجعته الدولة الفيدرالية، فاشترت بعض المناطق
    وانتزعت بعضها الآخر بالقوة، وقد تم هذا التعمير على حساب السكان الأصليين (الهنود الحمر) الذين تعرض
    معظمهم للطرد والإبادة. وبذلك تزايد عدد الولايات واتسعت رقعة البلاد وتوحدت.
    (أنظر الخريطة الصفحة 64)

    ІІ– مميزات دستور الولايات المتحدة الأمريكية:
    لتنظيم الدولة الجديدة، أقرت الولايات المتحدة الأمريكية دستورا للبلاد سنة 1787، جعل نظام الحكم جمهوريا
    برلمانيا ، كما أقر فصل السلط فميز بين السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية.
    أصبح النظام فيدراليا تتمتع فيه كل ولاية باستقلال ذاتي ومؤسسات تشرف على شؤونها المحلية، في حين تشرف
    الحكومة المركزية المكونة من الرئيس الأمريكي والحكومة والكونغرس على الشؤون المشتركة كالسياسة الخارجية
    والدفاع والنقد....

    خاتمـة:
    شكلت الثورة الأمريكية إحدى أهم الحركات الاستقلالية التي أثرت في مجموعة من الدول الأوربية.

    : المصطلحات

    دولة فيدرالية : هي دولة تتكون من عدة ولايات تخضع لسلطة مركزية موحدة، وتحتفظ فيها كل ولاية بحق التسيير الذاتي لشؤونها الداخلية، ويترأسها حاكم منتخب ولها دستور خاص.
    الكونغرس : البرلمان الأمريكي، ويتكون من غرفتين: مجلس النواب ومجلس الشيوخ.
    مجلس العموم : البرلمان الإنجليزي.
    جورج الثالث : (1738- 1820)، ملك بريطانيا العظمى، في عهده اندلعت الثورة الأمريكية

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 3:01 am